خيالات جبل النرجس

6/22/2018 9:58:24 AM










وجوه سلفادور دالى

6/15/2018 11:32:53 AM


















































تقرير عن الكونغو

5/10/2018 7:48:38 AM















تطرح الرواية الكثير من التساؤلات وتتوسل الخيال العلمى، وتستفيد من الرواية البوليسية لتطرح مسائل تشغل بال القارئ بقضايا الموت والخلود ومسألة الحرب والوحدة

عن «منشورات الجمل» صدرت طبعة جديدة لرواية الأرجنتينى «أدوافو بيوى كاساريس» بعنوان «اختراع موريل» وترجمة أحمد يمانى. تلك الرواية التى تعد من أهم روايات القرن العشرين، لدرجة وصلت إلى أن يصفها الكاتب الأرجنتينى «خورخى لويس بورخيس» بالرواية الكاملة، وإلهامها كثيرًا من كُتَّاب أمريكا اللاتينية، ومن أهمهم ماركيز. تطرح الرواية الكثير من التساؤلات وتتوسل الخيال العلمى، وتستفيد من الرواية البوليسية لتطرح مسائل تشغل بال القارئ بقضايا الموت والخلود ومسألة الحرب والوحدة. رواية الربط بين العالَمين الواقعى








































القائد الخفى

3/30/2018 8:36:25 AM


















قصة خطف لبنانية

3/17/2018 7:03:27 AM

















الفراشة الزرقاء

3/5/2018 5:03:33 AM




































الحب فى زمن الحرب

2/12/2018 9:03:45 PM



ذات يوم.. فى مصر

2/10/2018 10:58:23 PM









من نحن

نحن الذين ما زلنا نرى أن الصحافة فنٌ وأمانة، مش مجرد شغلانة. نحن الذين ما زلنا نرى أنها فى الأساس مهنة تنوير، فى زمن أصبحت فيه الأمور تُقاس بـ«عملوا لك قد إيه شير». نحن الذين ما زلنا نرى أنه لا تزال هناك أشكال أخرى من الصحافة الورقية، اللى لسّه ما اتعملتش فى زمن الشاشة «التَّاتْش». نحن الذين ما زلنا نرى أن العقل بحاجة إلى استرجاع ثقافته المصرية «الأورجانيك»، والتخلُّص من سطوة «عملت قد إيه ترافيك، وجِبت كام لايك». نحن الذين ما زلنا نرى أن مشكلتنا فى الأساس مشكلة غياب المعلومة والتحليل الدقيق، فى زمن أصبح يحتفى بكل ما هو ركيك. نحن الذين ما زلنا نرى أن هناك حلولًا للمشكلات بخلاف الاحتجاج، وبخلاف الاكتفاء بعمل «هاشتاج». نحن الذين ما زلنا نرى أننا بحاجة إلى تحرير العقول من الكثير والكثير من الأوهام، حتى نستطيع التحرُّك إلى الأمام. نحن الذين ما زلنا نرى أن أعداءنا الرئيسيين هم الإرهاب وإسرائيل، مهما حاول المراهقون والمزايدون إقناعنا أن العلبة فيها فيل. نحن الذين رأينا أن الأخلاق غابت وأن المنطق فَسَد وأن الحال قد أصبحت غير الحال، فقررنا الاضطلاع بدورنا وعملنا جرنال «المقال».